السبت، 12 أبريل، 2014

موعد عتاب

 كــان للي موعد  عتاب مع أمواج ذالك البحر التقيت به  في مساء  اليوم عانقتني أمواجه
بصوتها ونثرت عتبي ووجعي ودمعاتي بحضنه أطلقت  اشتياقي  وحنيني له لصدقة
ونقائه وغموضه اشتقت للي معه اشتقت لحروف في حنيا انثرها على سطحه وفي
هذا المساء طبقت طقوس الماضي ونبع لي وجع جديد وضعته في ركن إبحاري وأخذت من بحري هذا اليوم غموضه فالا احد يعلم  اليوم عني أشياء  ولا  احد يعلم من هي إنا
ما الذي حل بي لقد محيت من ذاكرت البشر اسمي وتربعت علي عرش صمت عروسة وعلى  عرش الغياب ملكة